سلسلة: نشاطات مجتمعية، اليرموك، دمشق

دعم العمل الجماعي والتماسك المجتمعي من خلال توفير التدريب والتوجيه والمنح المجتمعية.
0 Shares
0
0
0

على مدى السنوات الخمس الماضية، استفاد عدد من المجتمعات في المنطقة من عمل الناشطين المتفانين. بعض هذه المجتمعات نظّمت نفسها رسمياً، وحصل بعضها الآخر على منح، لكنها استفادت جميعها من تفاني والتزام عدد قليل من الأفراد الدؤوبين الذين أصبحوا بحكم الأمر الواقع، وعن طريق مراكمة الخبرات ومواجهة المصاعب، قادةً لمجتمعاتهم.

في ظل الظروف الراهنة، كان عملهم استثنائيّاً ومثيراً للإعجاب. غير أن معظم مساعيهم ومبادراتهم ركّزت على احتياجات السكان القصيرة المدى كما هو الحال في زمن الحرب. اعتباراً من العام 2018، بدأ الكثيرون منهم في الاستعداد لمرحلة ما بعد الصراع، راغبين في تعزيز مهاراتهم القيادية ومهاراتهم في العمل الجماعي لضمان أفضل النتائج الممكنة لمجتمعاتهم خلال مرحلة إعادة الإعمار، أيّاً يكن الشكل الذي قد تتخذه هذه المرحلة.

تعمل منظمة شرق على دعم تطوير مثل هذه المجموعات وتعزيز مهاراتها من خلال برامج الإرشاد التي تجمع بين قادة شباب ومتخصصين يملكون خبرات واسعة في القيادة، وتطوير المشاريع، وإدارة الموارد، والمراقبة والتقييم، والتواصل المجتمعي، والعلاقات الإعلامية. 

نتج عن برنامج (امتدّ على ثلاث سنوات: 2016 – 2018) لدعم قادة المجتمعات والناشطين من مخيم اليرموك الفلسطيني في دمشق، تطوير وإنتاج أكثر من عشر مبادرات محليّة لتحسين الرفاهية والتماسك المجتمعيَّيْن.

You May Also Like

كولكتيڤا سوريات

تديرمنطمة شرق، بالتعاون مع مؤسسة كونراد أديناور، مبادرة لتعزيز المشاركة التعاونية للمرأة السورية في بناء السلام والسياسة. لقد…