كولكتيڤا سوريات

1 Shares
1
0
0

تديرمنطمة شرق، بالتعاون مع مؤسسة كونراد أديناور، مبادرة لتعزيز المشاركة التعاونية للمرأة السورية في بناء السلام والسياسة.

لقد نتج عن الحرب في سورية، كما الحرب الأهلية اللبنانية التي سبقتها بعدة عقود، انقسامات عميقة بين المجتمعات من مختلف الأديان والأعراق والولاءات والمناطق الجغرافية. وإن السلام المستدام (كما تم التأكيد عليه في جدول أعمال المرأة والسلام والأمن) يتطلب مشاركة حثيثة للمرأة وتعاون يشمل كل الانقسامات المادية والأيديولوجية والدينية والسياسية.

لم تعد سوريا في حالة حرب ، لكن الملايين من السوريين لا يزالون يعيشون في حالٍ من التفكك والنزوح مفتقدين لمفهوم السلام. يتطلب الاستقرار في البلاد ، وربما حتى في المنطقة ، أن تعيش المجتمعات معًا في سلام. وهذا يمثل تحديًا في ظل استمرار خطاب الإنقسام والدمار من قبل دعاة الحرب و من هم في السلطة. تم توثيق أهمية التعددية في تعزيز السلام والاستقرار وقيمة المرأة في متابعة هذه الأجندة بشكل جيد والتركيز والنتيجة المرجوة للمبادرة، التي سميت ‘كولكتيڤا سوريات’.

قامت منظمة شرق، غير الربحيّة، برعاية شبكة صغيرة من النساء السوريّات خلال مرحلة إطلاق المبادرة في العام 2021، ومن خلال دعوة مفتوحة، تم استلام ومراجعة 177 طلباً لنساء سوريات، ثمّ تم اختيار 12 امرأة لإنشاء كولكتيڤا سوريّات.

تهدف الدعوة الحالية للمشاركة إلى توسيع عضوية الـكولكتيڤا، وستقوم منظمة شرق والفريق المؤسس من الأعضاء بمراجعة الطلبات الواردة بحلول 10 آذار/مارس 2022، من أجل دعوة 14 امرأة للانضمام والمشاركة بأنشطة الـكولكتيڤا 2022، والتي ستشمل تطوير وتنفيذ مبادرات بناء السلام داخل سوريا، وتبادل المعرفة من خلال ورش بناء القدرات.

يمكنكم التعرّف على المزيد حول كيفيّة انطلاق كولكتيڤا على مدونتنا.

You May Also Like

تقرير: الفرص والتحديات الاقتصادية في لبنان

ورقة بحثية بعنوان "سبل المعيشة في لبنان – الفرص والتحديات الاقتصادية للفلسطينيين واللبنانيين في ظل الأزمة السورية"، كتبتها لورين تشارلز بطلب من منظمة شرق. تستند هذه الورقة إلى مجموعة السير الشفهية التي تحمل العنوان ذاته.