كولكتيڤا سوريات

12 Shares
12
0
0

تديرمنطمة شرق، بالتعاون مع مؤسسة كونراد أديناور، مبادرة لتعزيز المشاركة التعاونية للمرأة السورية في بناء السلام والسياسة.

لقد نتج عن الحرب في سورية، كما الحرب الأهلية اللبنانية التي سبقتها بعدة عقود، انقسامات عميقة بين المجتمعات من مختلف الأديان والأعراق والولاءات والمناطق الجغرافية. وإن السلام المستدام (كما تم التأكيد عليه في جدول أعمال المرأة والسلام والأمن) يتطلب مشاركة حثيثة للمرأة وتعاون يشمل كل الانقسامات المادية والأيديولوجية والدينية والسياسية.

لم تعد سوريا في حالة حرب ، لكن الملايين من السوريين لا يزالون يعيشون في حالٍ من التفكك والنزوح مفتقدين لمفهوم السلام. يتطلب الاستقرار في البلاد ، وربما حتى في المنطقة ، أن تعيش المجتمعات معًا في سلام. وهذا يمثل تحديًا في ظل استمرار خطاب الإنقسام والدمار من قبل دعاة الحرب و من هم في السلطة. تم توثيق أهمية التعددية في تعزيز السلام والاستقرار وقيمة المرأة في متابعة هذه الأجندة بشكل جيد والتركيز والنتيجة المرجوة للمبادرة، التي سميت ‘كولكتيڤا سوريات’.

ستقوم منظمة شرق بتطوير ورعاية شبكة من 12 امرأة سورية خلال مرحلة التأسيس (سبتمبر – ديسمبر 2021) قبل توسيع الشبكة وتطويرها بشكل أكبر في عام 2022. تم نشر دعوة للمتقدمين باللغة العربية في 13 سبتمبر وسيتم قبول الطلبات حتى 22 سبتمبر.

You May Also Like